-->
يلا شوت اكسترا

الاسطورة مشاهدة مباراة ميلان وفروسينوني بث مباشر اليوم 19-5-2019 الدوري الايطالي


بث مباشر مباراة ميلان وفروسينوني

تابع مشاهدة مباراة ميلان وفروسينوني اليوم مع اشتعال صراع الأربعة الكبار في الدوري الإيطالي للبقاء في المربع الذهبي تنتظر فريق ميلان مباراة سهلة أمام فروسينوني في المباراة التي تجمع الفريقين في إطار منافسات الأسبوع السابع والثلاثين من عمر مسابقة الدوري الإيطالي الممتاز والملقب بالكالتشيو وتقام مبارة ميلان وفروسينوني على سان سيرو في الساعة السادسة قبل الإفطار بتوقيت جمهورية مصر العربية الموافقة الساعة السابعة بتوقيت المملكة العربية السعودية وهو ما يعادل الساعة الثامنة مساء اليوم بتوقيت الإمارات ويسعد موقع يلا شوت إكسترا تقديم خدمة المتابعة الخاصة لمباراة ميلان وفروسينوني.

رابط الاسطورة لبث مباريات ميلان يدخل اللقاء هو في المركز السادس في جدول ترتيب الدوري الإيطالي الممتاز برصيد 62 نقطة ويدخل مباراة اليوم بمعنويات إقامتها على أرضه وبين جماهير لتحقيق الفوز على فروسينوني والوصول للنقطة 65 وتضييق الخناق على روما وأتلانتا أصحاب المركزين الخامس والربع في الترتيب بينما هبط فروسينوني إلى دوري الدرجة الأولى بعدما توقف رصيده عند 24 نقطة في المركز التاسع عشر وعلى الجانب الآخر توج يوفنتوس باللقب برصيد 89 نقطة في المركز الأول ثم نابولي في المركز الثاني برصيد 76 نقطة وإنتر ميلان 66 نقطة في المركز الثالث بالكالتشيو بث مباشر مباراة ميلان وفروسينوني لايف.

ويأمل إيفان جينارو جاتوزو مدرب ميلان الإيطالي في تحقيق الفوز قبل ختام مباريات الدوري الإيطالي ويعول على الحارس المميز أنطونيو دوناروما المطلوب في كل أندية أوروبا ورومانيولي وأندريا كونتي وزاباتا والمخضرم لوكاس بيليا المهاجم سوسو المرغوب في عمالقة أوروبا وتشاهدون مباراة ميلان وفروسينوني على موقع yalla shoot extra الذي يقدم التغطية الخاصة بكل مباريات الدوري الإيطالي.

كما يعتبر فريق مباراة اليوم فرصة للثأر من فروسينوني الذي تعادل معه سلبيًا في الدور الأول من الدوري الإيطالي وعقد فرصه في صراع المسابقة المحلية التي تراجعت في الآونة الأخيرة رغم استقدام نجوم كبار ومدربين عالميين مثل كريستيانو رونالدو في يوفنتوس الإيطالي وماروو إيكاردي في إنتر ميلان الإيطالي مع الأسطورة فرانشيسكو توتي الذي يعد أحد العلامات البارزة والخالدة في تاريخ الكرة الإيطالية ومنتخب إيطاليا وكان يمكن أن يصنع مجدًا خارج إيطاليا لولا تمسكه فريق روما الذي نشأ بين جدرانه.
اظهار التعليقات